فريق أندلسي

داليا راشد

من الإسكندرية، حاصلة على بكالوريوس خدمة إجتماعية، أعشق السفر وزيارة المتاحف والتيه في دروب الأندلس لاكتشف بنفسي ملامحها المنسية، أدوّن حول الأندلس منذ عدة أعوام، عدسة الكاميرا والقلم والكتاب أهم رفاق لي في كل الرحلات.

الحاجي نورالدين

فرنسي مغربي، أعمل في عدة مجالات، بدأت بالتعلق بالأندلس منذ رحلة مدرسية إلى مسجد باب المردوم في طليطلة وكنت المسلم العربي الوحيد هناك، تفاجئالجميع بتلاوتي للقرآن حينها، ومنذ ذلك الوقت وأنا مهتم بالبحث والتدوين حول الأندلس.

رهام إبراهيم خليل

مدونة مصرية، خريجة كلية الألسن (لغات) جامعة عين شمس، مهتمه بالترجمة من اللغة الإسبانية والإبحار في كينونات المفردات بالإضافة للقراءات المتعلقة بالتاريخ والتراث.

سميرة فخرالدين

من الدار البيضاء مقيمة في بلجيكا، مجازة في فقه اللغة الإسبانية، حاصلة على ماجستير في علوم اللغة تخصص مفاوضات بلغات متعددة من جامعة مونس البلجيكية. مهتمة بتاريخ الأندلس وباحثة في شؤون البلدان المتحدثة باللغة الإسبانية.

طارق المصري

بكالوريوس تجارة شعبة اللغة الانجليزية ، شغوف بالتاريخ والأدب الإسلامي ، مُتيم بالعمارة والفنون ، كبير العناية بمواطن الجمال ، وكُل ما يرومه الإنسان ويشتهيه القلب واللسان .

فتح الله

من مواليد وجدة المغربية مقيم في إسبانيا، إداري في ويكيبيديا، مهتم بتاريخ المغرب الإسلامي وبإثراء المحتوى المعرفي باللغة العربية عبر الإنترنيت.

محمد نُصير

كاتب وباحث عربي مهتم بالتاريخ.

مُنى حوّا

مدوّنة من صفد مقيمة بالرياض، أكمل الدراسات العليا في الإعلام السياسي، أؤمن- “أن الهوية الأندلسية ليست هوية عرق أو دم، لكنها هوية وجود ومعرفة”.

يــــاسين بن حمودة

القسنطيني، مقيمٌ بمجريط، راحلٌ في أرجاء الأندلس برفقة عدسةٍ تنقل جمال الأندلس إلى الأبصار وقلمٍ يدوّن الرحلات بين الأمصار .

اناس كيزل

من المغرب و تحديدا من الجديده أحد الثغور التي كانت قد سقطت بيد البرتغال و الإسبان بعد سقوط الاندلس، مقيم بباريس، ترعرعت على حب التاريخ و الأدب و الفكر بالرغم من اختصاصي الهندسي و المالي.

فرح عصام

من القدس، طالبة جامعية ، أدرس اللغات والترجمة،مهتمة بالعلم في كل أبوابه.

26 تعليقات على “فريق أندلسي”

  1. يقول عصام مومنة:

    يمكن أنا أول واحد بيقوم بالتعليق بارك الله بجهودكم ووفقكم عم نستنى افتتاح الموقع كنا بالثواني و الله يجزيكم الخير يا رب و يجعلها بميزان حسناتكم

  2. يقول محمد السيد علي:

    بارك الله في مجهود الشباب و الشابات … عمل يفتح أبواب عظيمة … بالتوفيق و السداد

  3. يقول Diaa Abdullah:

    أهنئكم وأتمنى لكم التوفيق وأن يكون هذا العمل بداية بذرة للخير والتواصل مع صفحة مشرقة من تاريخنا الإسلامي , مستعد للمساعدة وتقديم العون في أي وقت وحين وفي أي مجال , ومهما فعلت من مجهود فلن يكون إلا قطرة عون تأخرت 523 عاما

  4. يقول دانية المومني:

    جهود مباركة،الله يوفقكم:)

  5. يقول أسامه الشهري:

    بارك الله فيكم على جهودكم الجبارة في إحياء تاريخ الأندلس المجيد والمنسي في عالمنا العربي.. راجيا من الله لكم التوفيق والسداد ونفع الله بكم..
    من اللحظات الأولى للموقع.. أثراني الموقع بمعلومات جميلة.. ولكن ننتطر منكم الكثير والكثير عن معشوقتي “الأندلس”

  6. مبارك هذه الخطوة الرائعة
    بارك الله في جهودكم وجزاكم عنا خير الجزاء..أنتم تكملون ما نقوم به في عملنا الأكاديمي
    تحياتي وتقديري لكم جميعا
    ومزيدا من التألق والإبداع أبدا
    وعلى استعداد لتقديم المساعدة في أي أمر تحتاجون

  7. يقول عبير صلاح:

    الموقع مُشوِّق وأعتقد أنّه فريدٌ من نوعِه لتنوُّعِ المحتوي .. بارك الله في جهودِكم، فذاك فخرٌ لنا والله .

  8. يقول محمد الغرباوي:

    أندلسي ما طالتك يوما يدُ الوسن
    كُنا وما زلنا نذكر تاريخك الحسن

    * بارك الله في مجهوداتكم القيمة ودمتم بهمم عالية ..

  9. يقول محمد مغربي:

    خطوة رائعة من فريق اروع….أتمنى لكم التوفيق والنجاح وبانتظار ابداعاتكم على أحر من الجمر.
    دمتم بخير.

  10. يقول wali:

    بارك الله فيكم
    وليد من الجزائر

  11. يقول ali solimman:

    بارك الله في القائمين على هذا الموقع الثري ونأمل أن يضم المتخصصين في الترايخ والأدب الأندلسي حتى يزداد ثراء
    أنا متخصص في التاريخ الأندلسي واستاذ جامعي يسعدني الانصمام إلى هذا الفريق

  12. يقول said gabr:

    لا تعليق….فلا أستطيع أن أوصف مدى سعادتى بهذا العمل التاريخى التراثى
    بالتوفيق دائما

  13. يقول ضياء الدين نصار:

    شكراً جزيلاً لجهودكم المخلصة، تجددون لنا الأمل و تحققونه بالمعرفة و العمل. أسعدنا انطلاقكم و تواصل جهدكم و تنوع محاولاتكم، وفقكم الله و نتمنى أن توجدوا صيغ *متعددة* لتدعم “الأمة” هذه الأعمال الرائعة و تحفز استمرارها و ثراءها.

  14. يقول خالد:

    وفقكم الله، وأنار دروبكم وقلوبكم كما أنرتم عقولنا بهذا الموقع وما يجمعه من تاريخ وصور ومقالات للتراث الأندلسي المجيد.

  15. يقول عمرو ممدوح محمد:

    يا رب وفق على فعل الخير والمطلوب هو تعريف الشباب اللى زينا كدة بالتاريخ الاسلامى عموما والاندلسى بصفة خاصة لما يتميز بة من تفوق وازدهار وجمال يمكن عشان يبقى لينا مستقبل كويس فنفتكر الماضى ونستفاد منة حاجة

  16. شكرا لكم جزيلا على كل المادة العلمية و التاريخية المقدمة في هذا الموقع بخصوص الأندلس ” عزيزة قلبنا “.

    تحية و تقدير و إمتنان لجميع أفراد فريق ” أندلسي و لا غالب إلا الله ” على هذا العمل المتكامل وفقكم الله لما فيه خير و صلاح هذه الأمة.

    أخوكم في الله التونسي ذو الأصول التركية

    شكري

  17. يقول إيهاب اللداوي:

    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا بما قدمتم لشهداء الاندلس (رحمهم الله ) … أنا متفائل أنكم يوما ما سوف تكونون قادة ومعلمين حتى تنقلوا لنا هذا الكم من المعلومات الى الابناء والاحفاد وأجيال المستقبل من بني الاسلام ….. ﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21) ﴾ سورة يوسف

  18. يقول فهد الشافي:

    عمل مميز تستحقون عليه الشكر اتمني لكم التوفيق

  19. يقول متيم بالأندلس:

    غير إن الموقع مميز .. أنتم مميزين
    سنحبكم كما الأندلس ..
    كل الود

  20. يقول عامر المالكي:

    مجهود رائع اشكركم عليه وأرجو ان لا تخفت الهمم لان مثل اعمالكم لا تساعدها الدول ولا ينتبه لها العامة وهنا تكمن المشكلة وأيضا يكمن التحدي .اذا احتاجتم لأي مساعده لا تترددو ,الاندلس لا تخصكم وحدكم .

  21. يقول عمر أبوزيد:

    جعله الله ف ميزان حسناتكم و وفقكم الله لما هو خير
    اريد ان انضم معاكم فانا خريج لغات و ترجمه قسم اسباني جامعه 6 اكتوبر و لي بحث ف اثر الادب الاندلسي ف الادب الاسباني و شغوف بالاندلس

  22. يقول سهيلة مظهر:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أريد أن اعرف من صاحب الفكرة وأين مقركم الذي تجتمعون فيه ، وفي أي بلد.
    أرجو الرد من فضلكم

  23. يقول دلال عبدالله يوسف:

    ما اجمل اهتمامكم بأندلسنا الجميلة و حضارتها .. موقع جميل تأسس على انامل اروع
    اشكركم من صميم قلبي

  24. يقول حسام خلف:

    سعدت أيما سعادة بعثوري على هذا الموقع الجبار والجميل! لدي رغبة جامحة بالانضمام إلى فريق عمله، فكيف السبيل لذلك؟ أرجو المراسلة على البريد الخاص لإتمام الموضوع، بإذن الله.

  25. يقول ناصر العروي:

    كم ابكتني وتبكيني الأندلس ذلكم الكنز المفقود
    من اهم المهمات تعريف أبناء المسلمين بجزء من تاريخهم المجيد
    شكر الله لكم جهودكم
    وموفقين دوما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *