من نحن

بعد خمس سنوات من التدوين عبر الشبكات الإجتماعية والمدوّنات، جاءت فكرة تدشين موقع “أندلسيّ” بغرض جمع جهود المدونين في قالب معرفي أكثر صلابة، فتشّكل فريق شبابي من مختلف دول العالم، يجمعهم الشغف وتدفعهم الإرادة.

يأتي الموقع كواحة معرفية جادة ننقل فيه عصارة بحوث أهل الإختصاص، ونترجم من خلاله أيضًا العديد من المقالات والتحقيقات والأبحاث الحديثة التي كتبت مؤخرًا حول الأندلس، يهدف الموقع إلى إثراء المحتوى العربي الخاص بالتراث الأندلسي بصيغة جاذبة وبطرح جديد يقرّب المسافة بين جمود الكتب التاريخية والشباب المهتم بالتراث.
نحن في هذه المساحة متصالحون مع التاريخ لا نتبنى نهجًا عدائيًا ولا نسعى لمحاكمة أحد، لكننا نرفض تخليد الجرائم وننبذ السلوك المعادي للإنسانية، كما نرفض تزييف التاريخ وتمييع الأحداث، ونؤمن أن التعايش الإنساني لا يتحقق إلا من خلال حفظ الهويّة وإعطاء كل ذي حقّ حقّه.

وليس إستحضار الأندلس عبر هذا الموقعِ إلا محاولةً منّا تذكير أنفسنا كم كان صدر الإسلام واسعًا ورحبًا، بحيث يعيش في الأندلسُ العرب والأمازيغ والقوط، اليهود والمسيحيّون والمسلمون ولا يزال التاريخُ بعد مئات السنين على التطهير العرقيّ الذي نالته الأندلس كحضارةٍ وأرض، لا يزال التاريخُ يستحضرُ أسماء العلماء اليهود وسواهم في الحاضنة الأندلسية دون تعدٍّ أو تزييف، إنه تذكير لنا أن الإسلام أكبر من دولة فالإسلامُ دار والدار أكثرُ استيعابا للاختلافات تحت لواءِ العطاء والتكافل الإنسانيّ وهذا ما كانت عليه الأندلس وما سيكون عليه هذا الموقع.

كما أننا نحاول عبر هذه المساحة التعمقّ في مكنونات وأسرار الإختناق الحضاري للأندلس ومحاولة القضاء عليها، نؤمن أن الكتابات العاطفية تمارس جزء من تغييب الوعي، لذا نحاول تبني منهج نقدي وموضوعي تقديم “الأندلس” بقالب أكثر موضوعية.

ولأن التاريخ حوار دائم بين الماضي والحاضر، فإن هذا الموقع المتخصصّ في الشأن الأندلسي لا ينفصل أبدًا عن واقعه، لذا فإننا نحمل على عاتقنا بعث روح الأندلس وتقديمها بصورة مختلفة عن السائد مع الحرص على إزالة الضبابية عنها بصورة إنسانية فاعلة، لسنا إلا باحثين تدفعهم الرغبة وقارئين متحريّين في المصادر .

والله من وراء القصد


فريق أندلسيّ

21 تعليقات على “من نحن”

  1. يقول عبد العزيز:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته …

    مبروك عليكم فتح الموقع الرائع .. قد نال اعجابي كثيرا ..

    وشكرا لكم على هذه المبادرات الطيّبة .. قد استفدت كثيرا من مواضيعكم القيمة ..

    و في انتظار المزيد من ابداعكم ومفاجئاتكم ..

  2. يقول ايمان:

    كل التوفيق اتمناه لكم 🙂 مبادرة رائعة كم نحتاج لأمثالكم في مختلف المجالات .. مزيدا من النجاح

  3. يقول خالد:

    مبادرة رائعة وموقع متميز لقضية مهمة من القضايا الإسلامية الكثيرة، سددكم الله وأعانكم بتوفيقه.

  4. جميل جدا
    موفقين بإذن الله 🙂

  5. يقول أحمد المساح:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية أزفها لإدارة هذا الموقع مهنئاً لهم بنجاح الانطلاقة !

    وأسأل الله أن يكلل الجهود بالتوفيق دائماً وأبداً.

  6. يقول حنان خليل:

    ما شاء الله عليكم وربنا يوفقكم …كم كنا ننتظر مثل هذا الموقع وما زلنا نبحث في هذا التاريخ الجميل

  7. يقول محمد أبو نجم:

    بارك الله فيكم وجزاكم خير الجزاء على جهودكم الطيبة

  8. يقول علي الجزائري:

    بارك الله فيكم
    جهد مشكور

  9. يقول أ.د. شريف بموسى عبد القادر - جامعة تلمسان - الجزائر:

    أشكر لكم جهودكم وتفانيكم في تقديم معلومات تاريخية مهمة عن الأندلس المفقود، وعن شخصياته سواء العربية والموريسكية أو شخصياته المسيحية واليهودية.
    والحقيقة إنني دخلت هذا الموقع بالصدفة منذ بضعة أيام. ومع أنّ لديّ معرفة لا بأس بها بتاريخ الأندلس ومحاكم التفتيش وحروب الاسترداد، لكنّني وجدت نفسي منجذبا أيّما انجذاب إلى محتوياته وغرفه المعرفية وأدراجه وسراديبه التاريخية. واكتشفت أنّ هناك سراديب أندلسية لم أنزل إليها، وأدراج تاريخية غفلت عن فتحها.
    والحق إنّني فرح بهذا الموقع فرحا غير مسبوق نظرا للمعلومات القيمة والبحوث المهمة التي تحتويها أدراجه.
    فشكرا لكم جزيلا على فتحكم لهذا الموقع العربي اللغة واللسان الذي كنا نحتاجه منذ مدة. و هنيئا لنا به جميعا.

  10. يقول د.عبد زعال:

    السلام عليكم ياريت اريد بحوث عن مدينة شريش

  11. يقول دزيري:

    شكرا لكم

  12. يقول أسامة عبدالله:

    مباردة جميلة .. لفتح صفحات وتاريخ الأندلس والتي تغيبت عن معضم الجيل الحالي ..وإظهار الجمال فيها بدون قضايا تاريخية وسياسية

    وفقكم الله ..

  13. يقول سـرّاء:

    شكراً لكم على هذا الموقع الأكثر من رائع.

    وفقكم الله..

  14. يقول ابو عمر العزي:

    الحمد لله..موقع يشلج الصدور ..ويعرف بتاريخ مشرف وحقبة اسلامية مميزة…

  15. يقول محمد من الجزيرة العربية:

    موقع جميل لنعرف أكثر عن حضارة الاندلس

  16. يقول ابراهيم:

    كم أعشق تاريخ الأندلس فعند وقوع نظري على هذا الموقع هالني احساس رائع جدّا جدّا فشكرا و ألف شكر.

  17. يقول هشام:

    عليكم نعول إن شاء الله يا شباب فأنتم أرق أفئدة وأشد عزماً وتستقبلون من أعماركم أكثر مما تستبدرون.

  18. يقول سليمان عيادة:

    الحمد لله ، الخير في أمّتي إلى يوم الدّين، بارك اللّه فيكم، كم أحب التاريخ، والأندلس، والأدب، كلّها مواضيع تصبّ في فحوى هذا الموقع، بارك اللّه فيكم

  19. يقول سيرين أرزاق:

    لا تسعني للكلمات لأصف فرحي منذ تعرفت على هذا الموقع، فكله معارف تخلّد الأندلس في أنفسنا، هنيئا لنا به ، وأعانكم الله على جهودكم، دمتم بكل ألق

  20. يقول محمد الصغير:

    شكرا لكم فريق أندلسي . عمل رائع و جهد ممتاز
    هل ممكن معرفة اكثر عن المراكز الأكاديمية المختصة بالأندلس

  21. يقول hassan:

    يا زمان الوصل بالاندلس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *