حلوى آذان القاضى

حلوى آذان القاضى

حلوى آذان القاضى نوع من أنواع الحلوى الأندلسية، التى تعود لزمن الحكم الإسلامى للأندلس، وإلى اليوم هذه الحلوى مشهورة فى تونس وتسمى وذنين القاضى، كما تشتهر بها ليبيا أيضًا وتسمى الدبلة. وحلوى آذان القاضى ربما تكون من الأكلات الأندلسية التى ادخلها الأندلسيون الذين هاجروا إلى تونس بعد قرار الطرد سنة 1609م، اذ تتواجد فى تونس العديد من العادات التى تعود لأصول أندلسية، وهذا ليس بالغريب فقد احتضنت تونس أكبر عدد من الأندلسيين المهجّرين من الأندلس.

وتصنع حلوى آذان القاضى أو وذنين القاضى بخلط الدقيق مع البيض والزيت، ثم تعجن وتفرد العجينة وتقسم شرائح وتشكّل كل شريحة منها بشكل اسطوانى مستدير، ثم تقلى فى الزيت، وتترك قليلًا حتى يصفى منها الزيت، ثم يصب فوقها القطر.

حلوى وذنين القاضى

حلوى آذان القاضى

وفى رواية طريفة يحكى أن القاضى أبا الوليد هشام الوقشى حضر يومًا مجلسًا لابن ذى النون الذى قدّم للحضور نوعا من أنواع الحلوى اسمها آذان القاضى فتهافت جماعة من خواصه وتندروا على القاضى وجعلوا يكثرون من أكلها، وكان ابن ذى النون قد قدّم لهم معها نوعا من أنواع الفاكهة تسمى “عيون البقر” فقال المأمون بن ذى النون للقاضى: أرى ان هؤلاء يأكلون آذانك، فقال له: وأنا أيضًا آكل عيونهم وكشف عن الطبق وجعل يأكل منه. (1)

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب الجزء الرابع