باكو إبانييث صوت إسبانيا الحر

باكو إبانييث صوت إسبانيا الحر

الموسيقى شكل من أشكال التواصل اللامادي الذي يُلون الثقافة الإنسانية.

الموسيقى لغة رمزية جماعية إشاراتية تربط بين الأفراد والمجتمعات.

الموسيقى سحر غامض كفيل بأن يُديرَ الكون ناحية القلب.

الموسيقى سبب من أسباب تهذيب التذوق الثقافي والفكري.

الموسيقى موهبة إبداعية، و نتاج إنساني يخضع للحاسة العامة.

الموسيقى جمال يُحس و يُتخيل .

الموسيقى حالة نشوة صوفية قد لا تُفسَّرُ أحيانا إلا بالمقاييس الذهنية العبثية بعيدا عن النظريات العقلانية الممنهجة.

اليوم نلتقي حيث تعبق الموسيقى برائحة الأدب ونسيم الشعر. حيث تُبحر القصائد في قوارب التاريخ، السياسة، الثقافة والفن الهادف. اليوم نَغرَقُ بطيننا الأوحد أفرادا وجماعات في طِيب فن Paco Ibáñez باكو إبانييث.

اسمه فرانسيسكو إبانييث غوروستيدي Francisco Ibáñez Gorostidi (بلنسية 20 نوفمبر 1934) معروف بلقب : باكو إبانييث. هو مغني إسباني . وَهَبَ جل مسيرته الفنية للتغني بقصائد كلاسيكية و أخرى معاصرة لأدباء من إسبانيا ومن أمريكا اللاتينية. نَقَلَ للعالمية من خلال تأدية قصائد من الشعر الكلاسيكي أفكارا، اهتمامات وهموما شَغَلَت الإنسانية. حوَّل القصائد إلى رموز فكرية موسيقية مشخصة بأنغام بسيطة ليزودنا بدراما وجدانية مُتَخَيَّلة ومتحررة من كل ما هو مادي ومرئي وملموس.

تأثر باكو إبانييث بموسيقى المغني الفرنسي جورج باسنس Georges Bassens وموسيقى المغني، الشاعر والكاتب الأرجنتيني Atahualpa Yupanquiأتاوالبا يوبانكي. اللذان شكلا مرجعية رئيسية لتكوينه الفني و الإيديولوجي. كما تأثر بحركة الوجودية وهي تيار فلسفي وجملة من الإتجاهات والأفكار المتباينة، التي تميل إلى الحرية التامة في التفكير بدون قيود. وتدعو إلى تعزيز فكرة أن الفرد صاحب تفكير وحرية وإرادة واختيار ولا يحتاج إلى مُوَجِّه.

في 1956 ألهمته صورة لفتاة أندلسية ترتدي السواد إلى طرح أولى أغانيه حيث تغنى بقصيدة

“La más bella niña”, للويس دي غونغرا Luis de Gongora. وفي 1964 أدى مجموعة قصائد ل Gongora ولفدريكو غارسيا لوركا Federico Garcia Lorca. وسرعان ما تحولت أغنية “La más bella niña” لمادة بيداغوجية مُعتَمَدة من طرف أساتذة اللغة والأدب الإسباني و دعاة التحرير والتعايش الثقافي.كما غنى أيضا ل

Rafael Alberti,

, Blas de Otero Gabriel

José Agustín Goytisolo

Celaya,

Miguel Hernández

Francisco de Quevedo

Luis Cernuda,

León Felipe,

Gloria Fuertes,

Antonio Machado,

وغيرهم.

 

بما أن الطابع الصوتي هو بالنسبة للموسيقي كاللون في التصوير، فلقد تمتع باكو إبانييث بصوت شجي . التقى سنة 1970 بالشاعرPablo Neruda بابلو نيرودا في باريس الذي طلب منه تأدية قصائده قائلا:” عليك أن تُغنِّي قصائدي، صوتك مخلوق لتأدية أشعاري”. للموسيقيين والفنانين بشكل عام صوت مؤثر ومسموع قادر على جذب وإخضاع سلطة العقل وتغيير مُسلماته وقناعاته. وفي المجتمعات الكبري، اعتاد الحكام والمسؤولين تكليف الفنانيين للقيام بأعمال فنية تخدم مصالحهم السياسية والسلطوية ولعل حضارة الإنكا خير مثال لهذه الممارسة. تأثر المجتمع الإسباني بأغاني باكو. لُقِّب بصوت إسبانيا الحر وأخد طلاب الجامعات الفرنسية بالتشبه به واعتباره رمزا نضاليا. تعرض باكو بدوره للقمع الفكري الذي تميزت به فترة حكم فرانكو. مُنعت أغانيه سنة 1971 من طرف الحكومة الإسبانية ، وروقِبَت تحركاته الشيء الذي دفعه للسفر في تلك الفترة إلى العديد من بلدان أمريكا اللاتينية. ومع وفاة فرانكو سنة 1975 رُفع الحضر عن أغانيه التي ظلت محظورة في باريس لفترة أطول.

مُنِحَ جائزة الفنون والآداب لمرتين سنة 1983 و1987 ورفض تسلم الجائزة في المرتين وقال مقولته الشهيرة :” يجب على الفنان أن يكون حرا في الأفكار التي يدّعي أنه يدافع عنها. مع أول تنازل تفقد جزءا من حريتك”. كما مُنِح سنة 1998 جائزة Gerald Brenanالتي تعترف بمساره في الدفاع عن الحرية و تخليد الشعر وبدوره في التوعية بضرورة إستقلال عناصر السياسة، الإقتصاد و الثقافة. و نهجا لتقليده ولقناعاته الرافضة لتسلم أي جائزة ، رفضها هي الأخرى.
نستعرض بعضا من أغانيه المعروفة مترجمة للغة العربية :

ذَهَبَت صَغيرتي للبحر

لِتَعُدَّ الأمواج و الصَدَف،

لكنها صادفت بغتةً

نهر إشبيلية.

…….

ما بين نباتات الدفلى و أجراس ،

تمايلت خمسة قوارب،

بمجاذيف في الماء

وأشرعة على النسيم.

……

من يُطل من داخل

البرج المُسَرَّج لإشبيلية؟

رَدَّت خمسة أصوات

استدارت كالخواتم.

…….

امتطت السماء النهر

برشاقة

من الضفة إلى الضفة.

و في الهواء الوردي

تأرجحت خمسة خواتم.

………………………….

الشاعر فدريكو غارسيا لوركا

2.

 

في فراشه ، رأى الملك حلما،

رأى مناما عند الفجر.

كان يبحث في الحلم، بين أمواج النهر،

عن تفاح أبيض.

ليلة خوف في إشبيلية، ليلة ما قبل المعركة.

في المنام ، تأمل الملك المعتمد

فاكهة الثلج الحلوة التي ترتعش في المرايا.

ليلة خوف في إشبيلية. ليلة ماقبل المعركة.

في إشبيلية، فتح المعتمد عيناه فجرا،

مع توهج الشمس على أعلى النوافد.

ولم يجد صُبحا،

ولا ريحانا تحت الوسادة،

ولا أمواجا بالعش الرَّغْد

حيث رأى التفاح الأبيض.

ليلة خوف في إشبيلية. ليلة ماقبل المعركة.

في فراشه ، رأى الملك حلما،

رأى مناما عند الفجر.

كان يبحث في الحلم، بين أمواج النهر،

عن تفاح أبيض.

……………

كلمات Fanny Rubio

 

-3

 

غنائية للذي لم يذهب يوما إلى غرناطة.

………………….

يا لبُعدِها عبر البحار، عبر القرى وعبر الجبال!

شموس أخرى تُعاين شيب رأسي.

لم أذهب أبدا إلى غرناطة.

شعرأبيض، سنوات مفقودة.

أريد العثور على الطرقات العتيقة الممحوة.

فأنا لم أرى أبدا غرناطة.

………………….

امنحوا يدي باقة نور خضراء،

لجام قصير، وعَدْوٌ طويل.

فأنا لم أدخل أبدا غرناطة.

مَن الأعداء الذين يُعمِّرونَ دروبها؟

ويُعمرون صدى هوائها الطليق الحر؟

لم أذهب أبدا إلى غرناطة.

…………………..

من يحبِسُ اليوم حدائقها؟

من يُقيِّدُ حديث نوافيرها؟

لم أرى أبدا غرناطة.

…………………..

أَقبِلوا يامن لم تزوروا أبدا غرناطة.

هناك قطرة دم سائلة، تناديني.

فأنا لم أدخل أبدا إلى غرناطة.

………………..

دم سائل من أفضل أخٍ.

دمٌ على الرياحين، وعلى مياه الباحات.

لم أذهب يوما إلى غرناطة.

………………..

دم من أفضل صديق على الريحان،

على وادي حدرة، و على نهر شنيل.

لم أرى يوما غرناطة.

………………….

وإن كانت الأبراج عالية، فالقيمة أعلى.

أَقبِلُوا عبر الجبال، عبر البحار و عبر القرى.

سأدخل غرناطة.

………………………………………………………………..

قصيدة للشاعر رافاييل ألبيرتي Rafael Alberti

4-

 

مثلك أنت

……….

هكذا هي حياتي،

حَجَرٌ،

مِثلُكَ أنت. مِثلُكَ أنت،

حجرٌ صغير؛ مثلُكَ أنت.

حجر خفيف، مثلك أنت.

حصاة ، تتدحرجُ على الأرصفة،

وعلى الدروب.

مثلك أنت.

حصى وضيع على الطرقات،

مثلك أنت.

و في أيام العاصفة،

تَغرقُ في وحل التراب

لتلمع بعد ذلك،

تحت الحطام،

و تحت العجلات.

مثلك أنت،

لم تصلح حتى أن تكون حجرا

لسوق أو لقصر،

لكنيسة أو لمحكمة.

مثلك أنت،

حجرٌ جوَّال.

مثلك أنت.

لعلك حصاة

خُلِقَت فقط لتُرمى بمقلاع،

حصاة صغيرة

و خفيفة…

……………………….

القصيدة للشاعر الإسباني فيليبي كامينو غاليسيا دي لاروسا Felipe Camino Galicia de la Rosa المعروف بليون فيليبي. تختزل في بضع كلمات بسيطة و سهلة مفهوم الحياة. كما تدعو المتلقي للتفكير في حياته الخاصة و لتقدير الأشياء الصغيرة وإن بدت هينة وتافهة.

يرمز الحجر للحياة. حيث لا أهمية لمكانه ولا لحجمه وإنما لكيفية استعماله. قد لا تكون حجرا صالحا لتشييد معبد، كنيسة أو محكمة لتكون مجرد حصاة صغيرة وخفيفة تُرمى . وذلك لا يعني أن حياتك ليست مهمة.

قد لا تكون حجرا ضخما يرتكز عليه قصر، ولكن قد تكون حجرا صغيرا و خفيفا يحمله راع فينقد به أمة. فالأشياء الأصغر حجما وإن لم يكن لها اسما، قد تلعب أحيانا دورا حاسما و أهم بكثير من الشكليات الضخمة.

………………………..

قصيدة مثلك أنت Como tu للشاعر ليون فيليبي

 

5-

 

قرطبة.

بعيدة و وحيدة.

……….

فرسٌ أسود، قمرٌ كامل،

وحبات زيتون بالزَّاد.

وإن كنتُ أعْرفُ الممرات،

لن أصِلَ أبدا لقرطبة.

……….

عبر السهل، عبر الريح،

فرس أسود، قمر أحمر.

والموت يُحدقُ بي،

من أبراج قرطبة.

……….

آه، يالَه من طريق طويل!

آه، فَرَسي المِقدام!

آه، على الموت الذي ينتظرني!

قبل الوصول إلى قرطبة!

……….

قرطبة.

بعيدة و وحيدة.

……………………………………

 

 

قصيدة “أنشودة الفارس”Canción del Jinete” للشاعر الغرناطي فدريكو غارسيا قصيدة “أنشودة الفارس”Canción del Jinete” للشاعر الغرناطي فدريكو غارسيا

 

 

 

كتابة الموضوع وترجمة القصائد المرافقة: سميرة فخرالدين

 

المواضيع ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *