مجلة فاونتاين: الغزو العربي لإسبانيا حقيقة أم أسطورة

كلمة المترجمة: بداية علينا توضيح عدة نقاط قبل الشروع في قراءة هذا البحث المتميز.أولى هذه النقاط أن نمط تفكير سائد في الغرب ينظر إلى دخول الإسلام شبه جزيرة ايبيريا بوصفه حرب إبادة جماعية، قضى فيها العرب على كل مظاهر الكثلكة المزعومة وهذه الإبادة قام بها العرب كنوع وعرق وهو شيء يدحضه المقال بالأدلة والبراهين. لقد جرى الترويج لأسطورة غزو عربي على إسبانيا كاثوليكية لتبرير الهجمات الصليبية اللاحقة على المشرق والمغرب العربيين. ثاني هذه النقاط أن البحث لا يجرد العرب من أية إضافات على نمط الحياة الأندلسية، إلا أنه على النقيض من ذلك يشير إلى قدرة العربية على احتلال مكانة مرموقة في أيبيريا دون حاجة العرب لممارسة دور سلطوي تعسفي يجرد الأيبيريين بالقوة من تراثهم ولغتهم.

 

يعرف غالبية الأسبان وكل من سمع عن الأندلس حول العالم عن فتح العرب لإسبانيا-عرفت بهسبانيا في ذلك الوقت-مع ذلك، قلة هم من تعمقوا في بحثهم لتحليل مدى كون هذه الرواية للفتح نهجا منطقيا بالنظر إلى أعداد الوافدين إلى شبه الجزيرة الأيبيرية عام 711 م.

bFLXJ

سواء أكان يفترض بالمرء تصديق تاريخ إسبانيا من عدمه، فإن هدف هذا المقال في الأساس تحدّي أفكار المرء وانطباعاته حول الطريقة التي تم بها هذا الحدث (فتح الأندلس)،في محاولة لتقييم البذور التي زرعها هذا التعايش في إسبانيا والعالم.

يرتكز هذا المقال على الكتاب الذي ألّفه المؤرخ و عالم الأحافير الإسباني “إغناثيو أولاغيو” ( La Revolución Islámica en Occidente) الثورة الإسلامية في الغرب،والذي تُرجم كذلك إلى الفرنسية تحت عنوان ( Les arabes n’ont jamais envahi l’Espagne) العرب لم يحتلوا إسبانيا على الإطلاق. حيث يستعرض بعض أفكار المؤرخ وعالم النفس “أميركو كاسترو” والذي تميز بكتاباته عن التعايش في الأندلس.

فتح المسلمون شبه الجزيرة الآيبيرية سنة 711 وفق المناهج الدراسية الإسبانية لمادة التاريخ؛وهنا يمكننا طرح السؤال التالي: من الشعب الذي احتله المورو؟ (المسلمون يشار إليهم بالمورو في المنهاج الإسباني). كي نفهم هذا من المهم لنا استعراض طبيعة السكّان في آيبيريا ذلك الوقت.
كانت شبه الجزيرة الإيبيرية مأهولة من قبل:
1- القلط : جماعةٌ أوروبية تستخدم اللغة القلطية التي تعتبر فرعاً من اللغات الهندو-أوروبية. بالرغم من أن القلط اليوم منحصرون في الحافة القلطية المزعومة على ساحل الأطلسي جهة غرب أوروبا، إلا أن اللغة القلطية كانت المهيمنة على أوروبا، من إيرلندا حتى البرتغال وشمال إيطاليا وسلوفاكيا.كان للقلط ديانة متعددة القيم، وثقافة متميزة. انتشروا على المساحة الواقعة من شبه الجزيرة الأيبيرية حتى تركيا في العصر الحديدي. لكن موطن لغتهم الأصلي موضع خلاف. توسع الإمبراطورية الرومانية من الجنوب، والقبائل الجرمانية من الشرق سطر نهاية الثقافة القلطية في الأرض الأوروبية، بينما احتفظت بريطانيا وحدها بلغتها القلطية وهويتها. ومنحهم الرومانيون اسم شعوب الغال.
2-الإيبيريين: جماعة من الشعوب تنحدر من أصول اغريقية ورومانية، سكنت الحواف الشرقية لشبه الجزيرة الإيبيرية، يرتبط المصطلح “ايبيريّ” بمعنيين، يشير الأول إلى جميع سكّان شبه الجزيرة الآيبيرية ، والثاني مخصص أكثر يشير إلى سكّان المناطق الجنوبية والشرقية من شبه الجزيرة الإيبيرية مطلع القرن السادس الميلادي. وكانوا قد تشربوا ثقافة كل من الفينيقيين والإغريق.
3-اليهود السفارديم (سفرديم)هم الذين تعود أصولهم الأولى ليهود أيبيريا (إسبانيا والبرتغال) الذين طردوا منها في القرن الخامس عشر، وتفرقوا في شمال أفريقيا وآسيا الصغرى والشام، كثير منهم كانوا من رعايا الدولة العثمانية في المناطق التي تخضع لسيطرتها، وكانت لهم لغة خاصة هي لادينو، وكانت اللغة مزيجا من اللغة اللاتينية تتداخل معها كلمات عبرية، إلا تحدثوا لغات البلاد التي استوطنوها، كالعربية والتركية والإيطالية.
4-القوط: (باللاتينية: Gothi) قبائل جرمانية شرقية. أرجح الآراء أنهم قدموا من إسكندنافيا إلى وسط وجنوب شرق القارة الأوروبية، لكن يبقى الخلاف على البلاد الأوروبية التي قدموا منها قائماً إلى اليوم. كان للقوط تأثير قوي في تاريخ أوروبا السياسي والثقافي والديني. يُقسَمون إلى قوط شرقيين وقوط غربيين والقوط الغربيون سكنوا آيبيريا.
tumblr_mzggm4XcFY1skfj8zo1_500
كانت الغالبية الساحقة من القوط موحديّة، ما يعني أنهم آمنوا بإله واحد وكانوا في انتظار “المسيح المخلص” الذي-وفق اعتقادهم- يظهر آخر الزمان.كما وأنهم اعتبروا عيسى عليه السلام رسولا قد خلت من قبله الرسل. كان حكّام هيسبانيا عام 711م من القوط، إلا أنهم لجؤوا كسلطة إلى القوة بشكل مستمر للتحكم بمواطني شبه الجزيرة؛ما كان يؤدي إلى إثارة القلاقل باستمرار. وفي تلك السنوات يفترض أن العرب دخلوا شبه الجزيرة.
تصرح دي لا غوارديا وهي باحثة في التاريخ الإسباني، باستحالة كون الغزاة جميعا من العرب. حيث جاء القادة من دمشق، إلا أن الغالبية العظمى التي جاءت مع هؤلاء الفاتحين العرب كانت من البربر المسلمين. يضيف لاحقا مثلها الدكتور فرانسيسكو لاينا، المؤلف والبروفيسور في جامعة هارفارد: “يُدرك كل من درس التاريخ في أي جامعة أن الفتح لم يكن عربيا بالكامل سنة 711 ميلادية”.
كان مضيق جبل طارق الذي يفصل المغرب عن إسبانيا،معروفا دوما بوصفه ممرا للتجارة على كل من الساحلين الإسباني والمغربي وبالتالي لم تكن هذه المرة الأولى التي يزور فيها البربر إسبانيا.أوقف البربر محاولات الفتح الإسلامي على يد العرب مرتين منصف القرن الثامن وهذا علّق فتح شمال أفريقيا حتى خمسين عاما أخرى.

وعليه، فالعرب الذين وصلوا شمال أفريقيا كانوا ضعافا ومن المحال أنهم تمكنوا من غزو شبه الجزيرة الأيبيرية.يضيف أولاغيو: إن الناس لا يفكرون أبدا كيف يمكن للفاتحين ، أن يعبروا مضيق جبل طارق بومضة عين.بكلمات أخرى، كيف تمكنوا من فتحِ ما مساحته 544,192 كم مربع من أكثر الأماكن جبليةً في أوروبا في غضون ثلاث سنوات. بل والمغالطة الأكثر فداحةً: كيف تمكن 7000 جندي بزعامة طارق بن زياد من هزيمة رودريغو زعيم القوط وقومه؟
النظرية القائلة بأن 25.000 عربيا احتلوا ايبيريا :
يردف “أولاغيو” قائلا: إن كان حسابنا صحيحا فإن كل واحد من الـ25.000 عربي كان ليعيش في حيز 23 كم مربع وبما أنه كان سهلا جدا بالنسبة إليهم فإنهم حينئذ عبروا جبال البيرينيه ليدخلوا فرنسا (يقول متهكما). كيف أمكن لشخص واحد أن يغطي ما مساحته 23 كم مربع بالأخص حينما تكون تلك المساحة قاسية وجبلية؟ يضيف “أولاغيو” حتى إن تمكن أولئك الجنود من دخول شبه الجزيرة الإيبيرية عن طريق القتال فإن كل واحد سيتوزّع في 23 كم مربع ما سيجعلهم أشبه بإبرة في كومة قش مقارنة ببقية السكّان،وفقا لهذه الأسباب استنتجنا أن غزوا عربيا للأرض لم يحدث قطّ.
والأكثر من ذلك، أن الايبيريين لو كانوا قد استاؤوا من القادمين الجدد، ما كان لهيسبانيا أن تصبح مسلمة أبدا، وما كان ليتسنى لها أن تزرع بذور النهضة في أوروبا، أو أن يكون لها أي من التطورين العلمي والإنساني اللذين أثّرا لاحقا بأوروبا والقارة الأمريكية. لو كان ثمة غزو؛ لاضطر المواطنون إلى مغادرة هيسبانيا كراهية كما حدث مع نابليون سنة 1807 حينما حاول أن يحاصر إسبانيا وطلب حينها من الملكية الإسبانية الكاثوليكية فتح ممر له كي يغزو البرتغال وما إن دخل اسبانيا حتى نصّب نفسه امبراطورا عليها.كانت تلك المرحلة التي قاوم فيها السكّان الإسبان بالحجارة والعصي للتخلص من الفرنسيين ودحرهم عن البلاد.
ولم يكن هذا ما حدث مع العرب عند مجيئهم إلى هيسبانيا.
في الحقيقة أن مواطني شبه الجزيرة الإيبيرية رحبوا بهم وكانوا سعداء برؤية أُناس احترموا دينهم وتقاليدهم.متشابهين معهم في العقيدة حيث كان السواد الأعظم من سكان شبه جزيرة ايبيريا مسيحيين موحدين لقد آمنوا بإله واحد، رأوا المسيح نبيا وانتظروا المسيح المخلص في آخر الزمان، كالمسلمين بالضبط.
المعاهدة التالية كانت قد وقعت بين القائد العربي عبد العزيز وثيوميدر، أمير القوط في مرسية، عام 713 بعد مرور عامين على أول دخول منظم للمسلمين إلى هيسبانيا من الجنوب تحت إمرة طارق بن زياد. تعتبر هذه المعاهدة إثباتًا على الحرية التي حصل عليها الآيبيريون بعد مجيء العرب.
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا نصّ قدمه عبد العزيز بن موسى إلى تيوديميرو ابن غنداريس، يعلن بموجبه أن أرضكم ستكون آمنة. على أن تعتبر لله وأنبيائه ورسله (أن تعتبر الأرض وقفا) وبذلك تنال حماية المسلمين باسم الله ونبيه محمد عليه الصلاة والسلام.لن نُكره أيا منكم، لن نصادر أي شيء، لن نستعبد أحدا منكم،لن نحول بينكم وبين زوجاتكم وأبنائكم، نحترمُ حياتكم.
(نصّ اتفاقية حاكم مورسيا القوطي، تيودوميرو وعبد العزيز)
كلمة المترجمة:يمكن أن نستنتج من هذه الوثيقة أن هذا النمط من الإساءة للشعوب الآيبرية كان معتادا من قبل الكاثوليك الذين خاضوا مع الاريوسيين حروبا ضارية لم يتم فيها مراعاة طفل أو زوجة أو دار عبادة، والمسلمون يعرفون هذا جيدا وعليه توجب التشديد على هذه النقاط في الاتفاقية.
بسم الله الرحمن الرحيم
“هذه الاتفاقية مبرمة بين عبد العزيز بن موسى بن نصير مع تودمير ابن غبدوش تتضمن وعدا بحماية الايبيريين باسم الله ونبيه عليه أفضل الصلاة والتسليم.نحن “عبد العزيز بن موسى” نتعهد بألا يكون ثمة إجراءات خاصة ضده أو ضد أي من رجاله، ألا نترصد له وألا نزيحه عن ملكه،لن يقتل أتباعه ولن نأسرهم ولن نحول بينهم وبين زوجاتهم وأبنائهم لن نكرِه أحدا على ديننا، لن نحرق كنائسهم، ولن نستولي على مقدساتهم في المملكة طالما أن تودمير يلتزم بالشروط التي أعددناها له:

بما أنه يسيطر على سبع مدن هي : مولا، لوركا، بيجاسترو،إيلو،أوريلا،فالنتيلا وأليكانتي فإنه سيتعهد بألا يأوي الفارّين، أو لأعدائنا وألا يهيّج أي إنسان أعطيناه الأمان علينا، وألا يخفي أي معلوماتٍ تختص بأعدائنا. وهو وكل رجل من رجاله سيدفعون دينارا واحدا كل سنة، مع أربع مكيالات من القمح، أربع مكيالات من الشعير،أربع مكيالات من عصير الفواكه المركز ، أربع مكيالات من الخل، أربع مكيالات من العسل وأربع مكيالات من زيت الزيتون. أما العبيد فعليهم النصف من هذا سنويا.

[ أسامي أربعة شهود] وتاريخ الوثيقة يوافق شهر رجب لسنة 94 للهجرة، الموافق لشهر نيسان أبريل لسنة 713.”
[معاهدة تودمير] في كتاب Reading the Middle Ages: Sources from Europe, Byzantium, and the Islamic World
برغم العديد من اتفاقيات الاستسلام ذات الطبيعة المماثلة لاتفاقيات عام 711، إلا أن هذه المبرمة حول استسلام مدينة أوريلا من بين قلة نجت حتى يومنا هذا.دُهش سكان المدينة من التسامح والرقي اللذان أبداهُما المسلمون بعد الاستسلام، ولعل نجاح تطبيق الاتفاقيات السابقة من هذا النوع دفع بتيودمير وسكان أوريلا إلى التوقيع على اتفاقية السلام هذه.

إن لم تكن الجماعات التي وصلت عربية في أغلبها، لما تم وصفهم بعرب اسبانيا ولما كانت العربية اللغة المتحدثة واللغة التي احتضنت روائعهم الهندسية كقصر الحمراء في غرناطة؟ يقول “غوارديا” بوضوح :”لم يكونوا عربا حتى حينما كانت أغلبية الأندلس من المسلمين”.
إلا أنهم مع ذلك تبنوا العربية لغة لهم. أكانت العربيةُ لغة العلماء فيما كانت اللاتينية لغة الجنود؟

تبنى سكان ايبيريا شبه الجزيرة الايبيرية اللغة العربية كلغة أم شيئا فشيئا. حتى أولئك الذين كان لهم معتقدات أخرى في القرن التاسع؛ كتب أسقف قرطبة :” العديد من زملائي يقرؤون قصائد وقصصا ويدرسون الفلسفة كاللاهوتيين المسلمين (علماء الكلام) بالعربية، لا لدحضها وإنما ليتعلموا كيف يعبرون عن أنفسهم بالعربية بشكل أكثر دقة وتميزا”.
يصرح أولاغيو بأن الايبيريين احتاجوا 300 سنة كي يتمكنوا من تبني والاستفادة من اللغة العربية.
بوسعنا رؤية مزيج رائع من الخرجة-شكل من الشعر الأندلسي القديم- حيث التوليد الرائع الناجم عن دمج العربية واللاتينية.

كانت تبدأ هذه القصائد الرائعة بالعربية وتنتهي باللاتينية.
إضافة المترجمة:
خرجة (بالإسبانية: jarcha) مصطلح أدبي يشير إلى نهاية المقطع الأخير من الموشح (قصيدة عربية أو عبرانية في شكل ثابت اخترع في الأندلس في إسبانيا العصور الوسطى المسلمة. والخرجة (بالعربية: الخروج أو النهاية). على ما يبدو فإن أقدم خرجة تعود إلى منتصف القرن الحادي عشر وأحدثها إلى النصف الأول من القرن الرابع عشر ونجد العديد منها بين نهايات القرن الحادي عشر وبدايات القرن الثاني عشر. نُظِمت معظم الخرجات باللهجة الإسبانية العامية، غير أن جزءاً صغيراً منها نُظم باللغة الرومانسية الأندلسية خاصة ما بين أواخر القرن الحادي عشر إلى بداية القرن الرابع عشر، ومنها تشكّلت أقدم نماذج عرفتها الأشعار المكتوبة في اللغات الرومانسية. أدخلت الخرجة كأغنية من أبيات قليلة مكتوبة باللغة الرومانسية أو العبرانية أو العربية العامية في نهاية الموّشح. وعُرفت ظاهرة شعرية أخرى ذات خصائص مشابهة للخرجة وهي الزجل الذي يختلف بتوزيع أبياته في كامل القصيدة. كتبها شعراء مثقفون: عرب ويهود، قلّدوا الشعر الغنائي الروماني القديم. فتمكنوا من جمعها من الفلكلور الشعبي أو حتى أعادوا تكييفها ضمن احتياجاتهم العروضية كامتداد للضرورات الشعرية للموشح، أو حتى ابدعوا في إعادة قولبتها من أصولها وأشكالها القديمة. الموشحة (وهي كلمة عربية تعني عَقْد) هي نوع من القصائد المهذبة التي بلغت ذروة مجدها في الأندلس ما بين القرنين التاسع والثاني عشر. فقد جلب العرب معهم نموذجاً شعرياً يعود للقرن الرابع وهو القصيدة العامودية ساهمت في تطور الموشحة).
[ويكبيديا]
tumblr_niwq2bibLL1re2do0o1_1280
الشعر مثال واحد وحسب من بين عدة أمثلة على التطورات التي اختبرتها اسبانيا في ذلك العصر،وفي وقت كان الأوروبيون في مدن عديدة يمشون في شوارع من الطين كان الناس في هيسبانيا يمشون على الشوارع المرصوفة.
خلاصة القول أن الغزو العربي بصورته الوحشية في المناهج الإسبانية مجرد أسطورة وأن الأندلس في غالبيتها الساحقة كانت من الايبيريين الأصليين لا العرب هذا ولا ننكر أن عربا عاشوا هناك ولا ننكر فضلهم وفضل حضارتهم.
هذه الحضارة دامت على مدى ثمانية قرون كانت نموذجا فريدا لاحترام ثقافات وأديان الغير وهو نموذج علينا التعلم منه اليوم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *