محمد بن أسلم الغافقي

محمد بن أسلم الغافقي

محمد بن أسلم الغافقي: الطبيب وجراح العيون والصيدلي البارع الذي قال عنه العالم الألماني مايرهوف: “الغافقي أعلم أطباء المسلمين فى العصور الوسطى بالأدوية والأعشاب”.

ولد الغافقي فى القرن السادس الهجرى الثانى عشر الميلادي وللأسف لا يوجد مصدر موثوق نعرف به تحديدًا تاريخ ميلاده، ويقال أنه ولد فى بلدة اسمها (Belcazar) أي القصر الجميل وهذه البلدة أو القرية تتبع قرطبة.

ذكره ابن البيطار أكثر من مائتي مرة فى كتبه، نقلًا عنه، ألّف الغافقي كتاب “الأدوية المفردة” فى العقاقير والأعشاب، وقد ضاع أصله ولم يبق لنا إلا مختصر له عمله ابن العبري نشره ماكس مايرهوف عام 1933، وقد ترجم أيضًا مايروهوف للغافقي مؤلفه الشهير “المرشد فى الكحل” وهو أهم كتاب للغافقي الذى ينتقل فيه من تشريح العين وخصائصها وأمراضها وأمزجة أصحابها، وصولًا إلى ربط لون العين بالجغرافيا والمناخ، كما تحدث عن أسباب ضعف النظر، وأسباب إنعدام الرؤية نهائيًا، وبعض الأمراض وعلاجها كالرمد، وبياض العين والقرحة.

برع الغافقي في عمليات إزالة المياة البيضاء من العين “الساد/ Cataract” كما أن له مؤلفات أخرى فى الأورام والحميات

ويقول الغافقي فى مقدمة كتابه المرشد فى الكحل: “يا بُنيّ، لمّا نظرت فى هذه الصناعة أعني صناعة الطب، فلم أجد فى ذلك كتابًا جامعًا لجميع ما يحتاج إليه من علم وعمل”.

وبقى لنال أن نذكر أن تراث هذا العالم الفذ في ميدان طب العيون لازال يثير اهتمام الباحثين على مستوى عالٍ.

كرًّمته حكومة قرطبة وشيّدت له هذا التمثال فى ساحة أمام الكاردينال سالازار في قرطبة.

الغافقى

تمثال طبيب وجراح العيون محمد بن أسلم الغافقى فى قرطبة

المواضيع ذات الصلة

تعليق واحد على “محمد بن أسلم الغافقي”

  1. تنبيه: aihammad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *