السنافر في قرية أندلسية!

السنافر في قرية أندلسية!

السنافر في قرية أندلسية!

وقع الإختيار على واحدة من أجمل بلديات الأندلس التي تم بناءها في سالف الزمان بأيدي أندلسية تعشق الجمال، وهي بلدية “Júzcar خوثكار” الصغيرة من أعمال مالقة في إقليم الأندلس بجنوب “إسبانيا” اليوم.

كانت هذه البلدة مطلية باللون الأبيض الساحر، لكن في عام 2011م تم إختيارها لتصوير فيلم السنافر ذائع الصيت، بالطبع تم إستئذان عُمدة القرية لتغير بعض ملامح القرية لتوافق سيناريو العمل، وعليه فقد تم إستشارة سكّان القريّة أيضًا. وبعد الحصول على الموافقة تم طلاء القرية الأندلسيّة باللون الأزرق البديع بدلاً من اللون الأبيض السائد في المدن الأندلسية!.

من اللطائف أنه وبعد إنتهاء تصوير الفيلم رفض أهل القرية إزالة الطلاء الأزرق لجماله الفريد وأصبحت مزارًا سياحيًا رائعًا.

معلومة إضافية: وصل عدد زوّار القرية خلال الستة أشهر الأولى بعد طلائها بالأزرق لـثمانين ألف زائر، في حين كان يزورها فقط ثلاثمائة سنويًا قبل ذلك، أما عمدة القرية فقد أصبح إسمه “بابا سنفور” !.

أترككم مع الصور

المواضيع ذات الصلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *