أول عيد ميلاد للملك المتقاعد خوان كارلوس

أول عيد ميلاد للملك المتقاعد خوان كارلوس

 

 

يحتفل اليوم الملك المتنحي خوان كارلوس بعيد ميلاده السابع والسبعون بعيدا عن أعباء السلطة والحكم.

أمضى الملك خوان كارلوس سنوات حكمه الأخيرة، السابقة لتنحيه عن السلطة، تحت ضغط عدة مشاكل ومصاعب وأزمات خاصة على المستوى الإقتصادي و مستوى الحياة الخاصة. وتعتبر سنة 2012 سنة مرعبة بامتياز في ذاكرة العرش الإسباني . إذ اصطدمت العائلة الملكية الإسبانية خلالها بعدة مآزق ،من بينها، تهمة الفساد المالي التي وُجهت لصهر الملك. أزمة بوتسوانا . ليأتي بعد ذلك دور التهمة التي واجهتها ابنة الملك المتنحي ، الأميرة كريستينا. كلها عوامل أدت إلى تقلص نسبة التأييد الشعبي للملكية إلى 54 بالمائة.

تخلت الحكومة الإسبانية في ديسمبر 2014 عن دعم الأميرة كريستينا دي بوربون (49 سنة) المتهمة في قضيتي احتيال ضريبي وفساد مالي وذلك بمطالبتها بالتخلي عن ترتيب وراثة العرش الإسباني. واعتمدت التهمة التي وُجِّهت ضد الأميرة كرستينا على الإشتباه باستغلالها لأموال من شركة نوس الخيرية التي يترأسها زوجها للمنفعة الخاصة ولتغطية مصروفات شخصية.

وُلد الملك خوان كارلوس في الخامس من يناير لسنة 1938 بروما . قضى طفولته وبداية شبابه بالمنفى. عين الملك ألفونسو الثالث عشر في 15 يناير 1941 حفيده خوان كارلوس كخليفة له في الحكم. انتقلت ، في نفس السنة، العائلة الملكية إلى منفاها بسويسرا. وفي 1964 للبرتغال. حيث ثبت الدون خوان إقامته بإستوريل وهي عبارة عن منتجع بحري وناحية في مقاطعة كاسكايس بمحافظة لشبونة في البرتغال. كما أنها قريبة من العاصمة البرتغالية لشبونة، بغية أن يتلقى أبنائه تربية أقرب ما تكون لأجواء إسبانيا بتقاليد دينية وعادات مقاربة للعادات الإسبانية. في 22 نوفمبر 1975 نُصب ملكًا على عرش إسبانيا بعد موت الجنرال فرانسيسكو فرانكو.أعلن يوم 2 يونيو 2014 تنحيه عن العرش لصالح ابنه و ولي العهد الأمير فيليبي ، بسبب تراجع صحته في السنوات الأخيرة حسب ما قال رئيس الوزراء ماريانو راخوي.

ودَّع خوان كارلوس سنة 2014 بعيدا عن إسبانيا. حيث استقبل العام الجديد بكاليفورنيا (الولايات المتحدة الأمريكية). وفي صورة، ظهر الملك المتنحي خلال تناوله وجبة الغذاء بأحد المطاعم الفاخرة لمدينة بيفرلي هيلز.

تعتبر سنة 2015 أول سنة سيتخلى فيها الملك أيضا عن حضور احتفال الجيش السنوي الذي شكل موعدا سياسيا وتقليدا رسميا وجب إحياؤه شخصيا طوال 38 سنة في السادس من يناير لكل عام.

سيتسم الإحتفال بطابع من الخصوصية . وستتجدد موازاة لذكرى ميلاده ذكرى أخرى ألا وهي ذكرى اتخاذه لقرار التنحي عن العرش. وإن لم يتم الإعلان عنه بصفة رسمية قبل 6 يونيو 2014 ، إلا أن بوادره كانت أقدم من ذلك التاريخ بأشهر وتعود حقيقة ليناير 2014. إذ أدى تعثره في إلقاء خطاب احتفال السادس من يناير ووقوعه بأخطاء عديدة أثناء قراءته إلى التعجيل باتخاد قرار التنازل عن العرش، هذا بالإضافة للوعكة الصحية ، حسب ما أوردته بعض المصادر .

سميرة فخرالدين

المواضيع ذات الصلة